DAILY VERSE
\ صوم الميلاد من بولس قداس اليوم “لذلك نحن أيضا إذ لنا سحابة من الشهود مقدار هذه محيطة بنا ، لنطرح كل ثقل ، والخطية المحيطة بنا بسهولة ، ولنحاضر بالصبر في الجهاد الموضوع أمامنا
مافيش احلي من شعورنا بوحود القديسين و الملائكه حوالينا مش بالجسد لكن بالروح
قديس فرحان بي و انا باصلي و يوصفلي حلاوه الصلاه
و قديس يحكيلي عن جمال العطاء للفقراء
و قديس ناسك مختبر للصوم و يحكيلي عن فوائده و منافع السيطره علي الجسد
و كل القديسين دول و الملائكه و السواح بيوصلونا لمين ؟
اوعي توصل ليهم و تنسي تشوف هم بيوصلوك لمين
هم بيوصلوك للمسيح
رب المجد و ملك الملوك
مارمينا و مارجرجس و فيلوباتير و غيرهم كانوا بيجاهدوا ليه؟ علشان حبهم في الملك المسيح
و انت لو مجاهدتش زيهم يبقي فائده قدوتهم ليك ايه؟
حب القديسين و حب الجهاد و الصوم و الصلاه علشان توصل للحي الأعظم ...حُب الملك المسيح
إذاعه اقباط العالم

 

DAILY SYNEXARIUM
16 هاتور 1736

اليوم 16 من الشهر المبارك هاتور, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
آمين.

16- اليوم السادس عشر - شهر هاتور

بدء صوم الميلاد

هذا اليوم هو أول صوم الميلاد المجيد في كنيستنا القبطية . نسأل إلهنا و متمم خلاصنا الذي تنازل لفدائنا من عبودية الخطية ، إن يعيننا علي العمل بما يرضيه في هذا الصوم المقدس و كل ايام حياتنا .

مدة الصوم 43 يوم :

40 يوما مثال صوم موسى النبي لاستلام لوحي الشريعة ، 3 أيام تذكار صوم نقل جبل المقطم. تقال قسمة صوم الميلاد إلي نهاية الصوم.

تكريس كنيسة القديس أبى نفر السائح

في مثل هذا اليوم كرست كنيسة القديس ابو نفر السائح التي كانت بظاهر مصر.

نياحة البابا مينا الثانى 61

في مثل هذا اليوم تذكار نياحة البابا مينا الثانى 61 . صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائما إبديا امين

استشهاد القديس يسطس الاسقف

في مثل هذا اليوم تذكار شهادة القديس يسطس الأسقف علي يد مكسيموس الأمير بعد امتحانه بالعذاب الشديد و أخيرا نال إكليل الشهادة .

نياحة القديس نيلس السينائى

في هذا اليوم تذكار نياحة القديس نيلس السينائى . صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائما إبديا امين

 

DAILY KATEMAROS
الأربعاء, 25 نوفمبر 2020 --- 16 هاتور 1737

العشية

مزمور العشية

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
بركاته علينا، آمين.

مزامير 112 : 6 , 7 , 9

الفصل 112

6 لأنه لا يتزعزع إلى الدهر . الصديق يكون لذكر أبدي
7 لا يخشى من خبر سوء . قلبه ثابت متكلا على الرب
9 فرق أعطى المساكين . بره قائم إلى الأبد . قرنه ينتصب بالمجد

مبارك الآتي باسم. الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
آمين.

إنجيل العشية

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا متى الإنجيلي.
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

متى 24 : 42 - 47

الفصل 24

42 اسهروا إذا لأنكم لا تعلمون في أية ساعة يأتي ربكم
43 واعلموا هذا : أنه لو عرف رب البيت في أي هزيع يأتي السارق ، لسهر ولم يدع بيته ينقب
44 لذلك كونوا أنتم أيضا مستعدين ، لأنه في ساعة لا تظنون يأتي ابن الإنسان
45 فمن هو العبد الأمين الحكيم الذي أقامه سيده على خدمه ليعطيهم الطعام في حينه
46 طوبى لذلك العبد الذي إذا جاء سيده يجده يفعل هكذا
47 الحق أقول لكم : إنه يقيمه على جميع أمواله

والمجد لله دائماً.

 

باكر

مزمو باكر

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
بركاته علينا،
آمين.

مزامير 92 : 10 , 14 , 15

الفصل 92

10 وتنصب مثل البقر الوحشي قرني . تدهنت بزيت طري
14 أيضا يثمرون في الشيبة . يكونون دساما وخضرا
15 ليخبروا بأن الرب مستقيم . صخرتي هو ولا ظلم فيه

مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
آمين.

 

إنجيل باكر

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي.
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

لوقا 19 : 11 - 19

الفصل 19

11 وإذ كانوا يسمعون هذا عاد فقال مثلا ، لأنه كان قريبا من أورشليم ، وكانوا يظنون أن ملكوت الله عتيد أن يظهر في الحال
12 فقال : إنسان شريف الجنس ذهب إلى كورة بعيدة ليأخذ لنفسه ملكا ويرجع
13 فدعا عشرة عبيد له وأعطاهم عشرة أمناء ، وقال لهم : تاجروا حتى آتي
14 وأما أهل مدينته فكانوا يبغضونه ، فأرسلوا وراءه سفارة قائلين : لا نريد أن هذا يملك علينا
15 ولما رجع بعدما أخذ الملك ، أمر أن يدعى إليه أولئك العبيد الذين أعطاهم الفضة ، ليعرف بما تاجر كل واحد
16 فجاء الأول قائلا : يا سيد ، مناك ربح عشرة أمناء
17 فقال له : نعما أيها العبد الصالح لأنك كنت أمينا في القليل ، فليكن لك سلطان على عشر مدن
18 ثم جاء الثاني قائلا : يا سيد ، مناك عمل خمسة أمناء
19 فقال لهذا أيضا : وكن أنت على خمس مدن

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

 

قراءات القداس

البولس

بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى عبرانيين .
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

عبرانيين 11 : 32 - 12 : 2

الفصل 11

32 وماذا أقول أيضا ؟ لأنه يعوزني الوقت إن أخبرت عن جدعون ، وباراق ، وشمشون ، ويفتاح ، وداود ، وصموئيل ، والأنبياء
33 الذين بالإيمان : قهروا ممالك ، صنعوا برا ، نالوا مواعيد ، سدوا أفواه أسود
34 أطفأوا قوة النار ، نجوا من حد السيف ، تقووا من ضعف ، صاروا أشداء في الحرب ، هزموا جيوش غرباء
35 أخذت نساء أمواتهن بقيامة . وآخرون عذبوا ولم يقبلوا النجاة لكي ينالوا قيامة أفضل
36 وآخرون تجربوا في هزء وجلد ، ثم في قيود أيضا وحبس
37 رجموا ، نشروا ، جربوا ، ماتوا قتلا بالسيف ، طافوا في جلود غنم وجلود معزى ، معتازين مكروبين مذلين
38 وهم لم يكن العالم مستحقا لهم . تائهين في براري وجبال ومغاير وشقوق الأرض
39 فهؤلاء كلهم ، مشهودا لهم بالإيمان ، لم ينالوا الموعد
40 إذ سبق الله فنظر لنا شيئا أفضل ، لكي لا يكملوا بدوننا

الفصل 12

1 لذلك نحن أيضا إذ لنا سحابة من الشهود مقدار هذه محيطة بنا ، لنطرح كل ثقل ، والخطية المحيطة بنا بسهولة ، ولنحاضر بالصبر في الجهاد الموضوع أمامنا
2 ناظرين إلى رئيس الإيمان ومكمله يسوع ، الذي من أجل السرور الموضوع أمامه ، احتمل الصليب مستهينا بالخزي ، فجلس في يمين عرش الله

نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
آمين.

الكاثوليكون

فصل من رسالة لمعلمنا يعقوب .
بركته تكون مع جميعنا،
آمين.

يعقوب 5 : 9 - 20

الفصل 5

9 لا يئن بعضكم على بعض أيها الإخوة لئلا تدانوا . هوذا الديان واقف قدام الباب
10 خذوا يا إخوتي مثالا لاحتمال المشقات والأناة : الأنبياء الذين تكلموا باسم الرب
11 ها نحن نطوب الصابرين . قد سمعتم بصبر أيوب ورأيتم عاقبة الرب . لأن الرب كثير الرحمة ورؤوف
12 ولكن قبل كل شيء يا إخوتي ، لا تحلفوا ، لا بالسماء ، ولا بالأرض ، ولا بقسم آخر . بل لتكن نعمكم نعم ، ولاكم لا ، لئلا تقعوا تحت دينونة
13 أعلى أحد بينكم مشقات ؟ فليصل . أمسرور أحد ؟ فليرتل
14 أمريض أحد بينكم ؟ فليدع شيوخ الكنيسة فيصلوا عليه ويدهنوه بزيت باسم الرب
15 وصلاة الإيمان تشفي المريض ، والرب يقيمه ، وإن كان قد فعل خطية تغفر له
16 اعترفوا بعضكم لبعض بالزلات ، وصلوا بعضكم لأجل بعض ، لكي تشفوا . طلبة البار تقتدر كثيرا في فعلها
17 كان إيليا إنسانا تحت الآلام مثلنا ، وصلى صلاة أن لا تمطر ، فلم تمطر على الأرض ثلاث سنين وستة أشهر
18 ثم صلى أيضا ، فأعطت السماء مطرا ، وأخرجت الأرض ثمرها
19 أيها الإخوة ، إن ضل أحد بينكم عن الحق فرده أحد
20 فليعلم أن من رد خاطئا عن ضلال طريقه ، يخلص نفسا من الموت ، ويستر كثرة من الخطايا

لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
آمين.

 

 

الإبركسيس

فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
بركتهم تكون معنا. آمين.

اعمال 18 : 24 - 19 : 6

الفصل 18

24 ثم أقبل إلى أفسس يهودي اسمه أبلوس ، إسكندري الجنس ، رجل فصيح مقتدر في الكتب
25 كان هذا خبيرا في طريق الرب . وكان وهو حار بالروح يتكلم ويعلم بتدقيق ما يختص بالرب . عارفا معمودية يوحنا فقط
26 وابتدأ هذا يجاهر في المجمع . فلما سمعه أكيلا وبريسكلا أخذاه إليهما ، وشرحا له طريق الرب بأكثر تدقيق
27 وإذ كان يريد أن يجتاز إلى أخائية ، كتب الإخوة إلى التلاميذ يحضونهم أن يقبلوه . فلما جاء ساعد كثيرا بالنعمة الذين كانوا قد آمنوا
28 لأنه كان باشتداد يفحم اليهود جهرا ، مبينا بالكتب أن يسوع هو المسيح

الفصل 19

1 فحدث فيما كان أبلوس في كورنثوس ، أن بولس بعد ما اجتاز في النواحي العالية جاء إلى أفسس . فإذ وجد تلاميذ
2 قال لهم : هل قبلتم الروح القدس لما آمنتم ؟ قالوا له : ولا سمعنا أنه يوجد الروح القدس
3 فقال لهم : فبماذا اعتمدتم ؟ فقالوا : بمعمودية يوحنا
4 فقال بولس : إن يوحنا عمد بمعمودية التوبة ، قائلا للشعب أن يؤمنوا بالذي يأتي بعده ، أي بالمسيح يسوع
5 فلما سمعوا اعتمدوا باسم الرب يسوع
6 ولما وضع بولس يديه عليهم حل الروح القدس عليهم ، فطفقوا يتكلمون بلغات ويتنبأون

لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
آمين.

مزمور القداس

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

مزامير 92 : 12 - 13

الفصل 92

12 الصديق كالنخلة يزهو ، كالأرز في لبنان ينمو
13 مغروسين في بيت الرب ، في ديار إلهنا يزهرون

مبارك الآتي باسم.
الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
الآن وإلى الأبد آمين.

 

إنجيل القداس

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

لوقا 12 : 32 - 44

الفصل 12

32 لا تخف ، أيها القطيع الصغير ، لأن أباكم قد سر أن يعطيكم الملكوت
33 بيعوا ما لكم وأعطوا صدقة . اعملوا لكم أكياسا لا تفنى وكنزا لا ينفد في السماوات ، حيث لا يقرب سارق ولا يبلي سوس
34 لأنه حيث يكون كنزكم هناك يكون قلبكم أيضا
35 لتكن أحقاؤكم ممنطقة وسرجكم موقدة
36 وأنتم مثل أناس ينتظرون سيدهم متى يرجع من العرس ، حتى إذا جاء وقرع يفتحون له للوقت
37 طوبى لأولئك العبيد الذين إذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين . الحق أقول لكم : إنه يتمنطق ويتكئهم ويتقدم ويخدمهم
38 وإن أتى في الهزيع الثاني أو أتى في الهزيع الثالث ووجدهم هكذا ، فطوبى لأولئك العبيد
39 وإنما اعلموا هذا : أنه لو عرف رب البيت في أية ساعة يأتي السارق لسهر ، ولم يدع بيته ينقب
40 فكونوا أنتم إذا مستعدين ، لأنه في ساعة لا تظنون يأتي ابن الإنسان
41 فقال له بطرس : يا رب ، ألنا تقول هذا المثل أم للجميع أيضا
42 فقال الرب : فمن هو الوكيل الأمين الحكيم الذي يقيمه سيده على خدمه ليعطيهم العلوفة في حينها
43 طوبى لذلك العبد الذي إذا جاء سيده يجده يفعل هكذا
44 بالحق أقول لكم : إنه يقيمه على جميع أمواله

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

 

DAILY CONTEMPLATION
سنكسار يوم 16 من شهر هاتور لسنة 1733 لتقويم الشهداء الموافق 26 من شهر نوفمبر لسنة 2016 بالتقويم الميلادى

هلم إلى الطفل يسوع في المغارة تأملات ميلادية انتظر الرب يسوع حتى أخذ كل واحد مكاناً له في فندق، أو عند قريب أو صديق، أو أحد أهل الخير المضيافين… ووصل آخر الكل…وكأنه يودّ لنا أن نكون مرتاحين آمنين… وهو؟… لايهمّ… أنا يكفيني هذه المغارة…التي سأجعل من مذودها عرشي… وإليها سيأتي القاصي والداني ليسجد لي مع المجوس… لا أريد لي مكاناً على هذه الأرض… مكاني السماء… هناك مجدي الذي أخليته من أجلكم… أخذت صورة العبد كي أخدمكم… أبدلت لكم هذا الطعام الحيواني التبن في المذود) إلى طعام روحاني سماوي… جسدي المكسور من أجل خلاص العالم…..خبز الحياة الذي من يأكل منه يحيا إلى الأبد… طبيعة جديدة اتركوا العالم وما هو للعالم، وتعالوا إليّ يا كل المتعَبين بأثقال الخطايا، فأريحكم منها… أعطيكم صكّ حرّيتكم من الخطيئة….بطاقة سفر باتّجاه واحد إلى الملكوت… أزيح عنكم الغضب الموعود به لأبناء المعصية…. جئت لأجدّد طبيعتكم الفاسدة بالخطية… أنا آدم الثاني المنتصر على الشيطان وتجاربه وحيله… إن بقيتم بطبيعة آدم الأول، فلن تروا الملكوت، بل اللعنة والغضب… تخلّصوا من الأول!… واحملوا الثاني… الأول أورثكم الموت والذل والهوان، وأوقعكم تحت غضب الله… أما أنا فجدّدت لكم طبيعتكم… طهّرتها… قدّستها… فصرتم أهلاً (من جديد) للميراث… آدم الأول محكوم عليه بالموت… أما أنا منحتكم الحياة… الإنسان الجديد فلنخلع أحبائي الإنسان القديم… إنسان الخطيئة والموت واللعنة والغضب… ولنلبس الثاني الذي حرّرنا من كل هذا… فلنعتمدْ على اسمه القدوس، فيموت الأول ويُدفن في جرن المعمودية، ويقوم إنساناً جديداً طاهراً من كل إثم، غير محكوم عليه بعد… لا يعبر إلى الدينونة… فإن أصرّينا على الأول، فالويل لنا… ولنأكل جسد الثاني… الغذاء الروحي… الخبز النازل من السماء… فيسؤي في أبداننا نسغ الحياة، وتتغذّى نبتة الحياة فينا فتبقى خضراء وارفة… هلمّ إلى الطفل يسوع في المغارة… خالعين حتى الرداء النجس من إنساننا العتيق… فنحصل على الدفء… على الرحمة والسلام… على الحب الخالص… فمن يتأمل في الميلاد، يودّ لو يبقى أبد الدهر في المغارة… هناك حيث Ps:85:10 ” الرحمة والحق التقيا. البر والسلام اجتمعا”…