DAILY VERSE
“ وَكَمَا كُنْتُمْ لَعْنَةً بَيْنَ الأُمَمِ فَإِنَّنِي أُخَلِّصُكُمْ فَتُصْبِحُونَ بَرَكَةً. لاَ تَجْزَعُوا، بَلْ تَشَجَّعُوا” زكريا ١٣:٨

ايه الاربعاء ٤ اكتوبر ٢٠١٦

“ وَكَمَا كُنْتُمْ لَعْنَةً بَيْنَ الأُمَمِ فَإِنَّنِي أُخَلِّصُكُمْ فَتُصْبِحُونَ بَرَكَةً. لاَ تَجْزَعُوا، بَلْ تَشَجَّعُوا” زكريا ١٣:٨

شاول الطرسوسي كان لعنه و بولس صار بركه

موسي الاسود رئيس العصابه كان لعنه و تحول لبركه لبريه شيهيت و للعالم كله 

مريم المصريه كانت لعنه و عثره و ربنا خلاها بركه و سبب أمل لكثير من الساقطات 

التوبه تخلي الزاني بتول و تخلي التايه مناره للتايهين و تخلي الجاحد سبب تعزيه للكثيرين 

اذن لا تجرع بل تشجع 

حاول تاني و تالت و رابع متوقفش توبه أبدا 

الله منتظرك و بيحضرلك عرس ليك 

عرس للمنتصرين

 

إذاعه اقباط العالم

DAILY SYNEXARIUM
الخميس, 4 أكتوبر 2018 --- 24 توت 1735

اليوم 24 من الشهر المبارك توت, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
آمين.

24- اليوم الرابع والعشرين - شهر توت

استشهاد القديس قدراطس أحد السبعين رسولا وتلميذا

في مثل هذا اليوم استشهاد القديس قدراطس أحد السبعين تلميذا الذين انتخبهم الرب وقد ولد بمدينة أثينا . وكان من أغنيائها وأكابر علمائها . وأمن بالسيد المسيح وسار في خدمته ، ولما نال نعمة المعزي يوم العنصرة بشر بالإنجيل المحيى وذهب إلى بلاد كثيرة ، ودخل مدينة مغنيسية وبشر فيها ، فأمن أهلها فعمدهم وعلمهم الوصايا المسيحية ، ثم عاد إلى أثينا وعلم فيها أيضا فرجموه وعذبوه بأنواع كثيرة وأخيرا طرحوه في النار فنال إكليل الشهادة . صلاته تكون معنا . ولربنا المجد دائما أبديا . آمين .

نياحة القديس غريغوريوس الثاؤلوغوس

تذكار نياحة القديس غريغوريوس الثاؤلوغوس . صلواته تكون معنا امين

نياحة القديس غريغوريوس الراهب

في مثل هذا اليوم تنيح القديس غريغوريوس الراهب ، كان ابنا لأبوين مسيحيين بارين كثيرى الثروة من إحدى بلاد الوجه القبلي . وقد اهتما بتعليم ولدهما غريغوريوس علوم الكلام ومهنة الطب . ثم فقهاه في علوم البيعة . وأخيرا قدماه للأب الأنبا اسحق أسقف بلدهما فقدمه لخدمة الكنيسة ولما أرادا تزويجه أبى ، وبعد ذلك رقاه الأسقف شماسا قارئا فداوم على الصلوات ،وكان ميالا منذ حداثته إلى الوحدة . ولذلك كان يكثر من زيارة الانبا باخوميوس . ثم أخذ من والديه مالا كثيرا ، وقدمه للقديس باخوميوس ، راجيا منه بتوسلات أن ينفقه على عمارة الأديرة . فقبل منه القديس صدقته وصرفها في كل عمارة أديرة الشركة المقدسة . وبعد حين قصد القديس باخوميوس ، وترهب عنده ، وجاهد في ممارسة جميع أنواع الفضيلة ، حتى كان من شكله ومنظره يتعلم الشهوانيون العفة . ومكث هكذا ثلاث عشرة سنة . ولما جاء القديس مقاريوس لزيارة القديس باخوميوس . طلبه من القديس باخوميوس أن يأذن له بالمضي مع القديس مقاريوس ، فمكث عنده سنتين ، ثم طلب منه أن ينفرد ، فأذن له بذلك فاقتطع لنفسه مغارة صغيرة في الجبل ، مكث بها سبع سنين . وكان يأتي في أثنائها إلى القديس مقاريوس مرتين في السنة ، في عيدي الميلاد والقيامة ليسترشد فيما يعينه على جهاد الروحي ، ولما أمضى في الجهاد اثنتين وعشرين سنة ، وأراد الرب نياحته ، فأرسل إليه ملاك يعرفه أنه بعد ثلاثة أيام ينتقل من العالم ، فدعا شيوخ البرية وودعهم وسألهم أن يذكروه في صلواتهم . وبعد الثلاثة الأيام تنيح بسلام ، صلواته تكون معنا وتحفظنا من الشر . آمين .

DAILY KATEMAROS
No Content for This Date
DAILY CONTEMPLATION
سنكسار يوم 24 من شهر توت لسنة 1733 لتقويم الشهداء الموافق 5 من شهر أكتوبر لسنة 2019 بالتقويم الميلادى

الملكية المُتبادَلة في الزواج لقد وهبنا الرب ذاته ونحن نقدم القلب بكاملة له هكذا ليعتبر الزوج أنه ملك زوجته والزوجة إنها ملك زوجها فلا يحب كل منها الآخر لأجل عطاياه أو نفعه بل لأجل المحبة ذاتها (حبيبي لي وأنا له) (نش 2: 16). فالإنسان الأعزب قد يعيش مستقلًا عن الآخرين أما إذا ارتبط بزوجته برباط الحب عندئذ ليذكر أن المحبة لا تطلب ما لنفسها بل تطلب ما هو للطرف الأخر فيجب أن يتخلى عن الكثير من ميوله ورغباته لأجل المحبة مقدما كل ما يملك حتى جسده للطرف الأخر وهذا ما خاطبت به النفس عريسها أنا لحبيبي وإلي اشتياقه... وعند أبوابنا كل النفائس من جديدة وقديمة ذخرتها لك يا حبيبي (نش10:7-13).