DAILY VERSE
الصديق كالنخلة يزهو ، كالأرز في لبنان ينمو” مزمور ١٢:٩٢
شبيه الصديق بالنخله تشبيه ممتاز
و يتماشي جدا مع يوحنا المعمدان اللي استشهد زي النهارده
لان النخله لما تتملي بالثمار تنحني و الصديق لما يقتني الفضائل يتضع و ميتكبرش
برضه النخله جذرها عميق جدا و يعلمونا ان المسيحي زي ما يخدم و يصلي في وسط الناس لازم يكون ليه وقت في المخدع بينه و بين ربنا،
النخله بتطلع لنا البلح اللي هو رمز الشهيد المسيحي الشاهد لالهه..دم احمر و قلب ابيض و نواتها ايمان صلب
السؤال ليك ..اي مدي تشابهك انت للنخلهً او للبلح؟
إذاعه اقباط العالم
DAILY SYNEXARIUM
سنكسار اليوم الثاني من شهر توت المبارك

اليوم 2 من الشهر المبارك توت, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
آمين.

02- اليوم الثانى - شهر توت

استشهاد القديس يوحنا المعمدان 

في هذا اليوم استشهد القديس السابق ، والنبي العظيم يوحنا المعمدان ابن زكريا الكاهن ، على يد هيرودس الملك . وذلك لما بكته النبي يوحنا من أجل هيروديا زوجة أخيه فيلبس آلتي اتخذها له زوجه . قائلا له . لا يحل لك أن تأخذ امرأة أخيك ، فقبض على القديس ودفعه إلى السجن . ومع ذلك فقد كان يهابه (مر 6 : 20) فلما اتفق عيد ميلاد هيرودس صنع وليمة لأكابر مملكته ومقدمي الجليل . وحضرت ابنة أخيه . فرقصت في الوسط . فأعجبت الملك . فوعدها أن يعطيها كل ما تسأله ، ولو إلى نصف المملكة . فخرجت إلى أمها . فقالت لها أمها : اطلبي رأس يوحنا المعمدان على طبق . فلما سمع الملك ذلك حزن . ولأجل المتكئين معه لم يرد أن يردها . فأرسل لوقته وقطع رأس يوحنا ، وأعطاه للصبية ، فأعطته لأمها (مر 6 : 21 – 28) . وكان قلق عظيم في ذلك اليوم وتبدل فرحهم حزنا ، وقيل أن الرأس المقدس قد طار من بين أيديهم ،وهو يصرخ في الجو قائلا : لا يحل لك أن تأخذ امرأة أخيك ، وقيل أن الرأس الآن بأعمال حمص . أما الجسد المقدس ، فقد حمله تلاميذه ووضعوه في قبر إلى أيام أثناسيوس البطريرك حيث أراد الرب إظهاره . صلاته تكون معنا . أمين .

ملاحظة طقسية : 

يقال لحن أوران إن شوشو بعد السنكسار.ويعمل تمجيد خاص بيوحنا المعمدان

استشهاد القديس داسيه الجندى 

في مثل هذا اليوم استشهد داسيه الجندي من أهل تندا . هذا القديس عذبه أريانا والى انصنا من أجل إيمانه بالسيد المسيح و أخيرا ضرب عنقه فنال إكليل الشهادة . صلاته تكون معنا . ولربنا المجد دائما أبديا . أمين .

DAILY KATEMAROS
السبت, 12 سبتمبر 2020 --- 2 توت 1737

العشية

مزمور العشية

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
بركاته علينا، آمين.

مزامير 52 : 8 - 9

الفصل 52

8 أما أنا فمثل زيتونة خضراء في بيت الله . توكلت على رحمة الله إلى الدهر والأبد
9 أحمدك إلى الدهر لأنك فعلت ، وأنتظر اسمك فإنه صالح قدام أتقيائك

مبارك الآتي باسم. الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
آمين.

إنجيل العشية

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا متى الإنجيلي.
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

متى 14 : 1 - 12

الفصل 14

1 في ذلك الوقت سمع هيرودس رئيس الربع خبر يسوع
2 فقال لغلمانه : هذا هو يوحنا المعمدان قد قام من الأموات ولذلك تعمل به القوات
3 فإن هيرودس كان قد أمسك يوحنا وأوثقه وطرحه في سجن من أجل هيروديا امرأة فيلبس أخيه
4 لأن يوحنا كان يقول له : لا يحل أن تكون لك
5 ولما أراد أن يقتله خاف من الشعب ، لأنه كان عندهم مثل نبي
6 ثم لما صار مولد هيرودس ، رقصت ابنة هيروديا في الوسط فسرت هيرودس
7 من ثم وعد بقسم أنه مهما طلبت يعطيها
8 فهي إذ كانت قد تلقنت من أمها قالت : أعطني ههنا على طبق رأس يوحنا المعمدان
9 فاغتم الملك . ولكن من أجل الأقسام والمتكئين معه أمر أن يعطى
10 فأرسل وقطع رأس يوحنا في السجن
11 فأحضر رأسه على طبق ودفع إلى الصبية ، فجاءت به إلى أمها
12 فتقدم تلاميذه ورفعوا الجسد ودفنوه . ثم أتوا وأخبروا يسوع

والمجد لله دائماً.

 


 

باكر

مزمو باكر

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
بركاته علينا،
آمين.

مزامير 92 : 10 , 14 , 15

الفصل 92

10 وتنصب مثل البقر الوحشي قرني . تدهنت بزيت طري
14 أيضا يثمرون في الشيبة . يكونون دساما وخضرا
15 ليخبروا بأن الرب مستقيم . صخرتي هو ولا ظلم فيه

مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
آمين.

 

إنجيل باكر

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي.
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

لوقا 9 : 7 - 12

الفصل 9

7 فسمع هيرودس رئيس الربع بجميع ما كان منه ، وارتاب ، لأن قوما كانوا يقولون : إن يوحنا قد قام من الأموات
8 وقوما : إن إيليا ظهر . وآخرين : إن نبيا من القدماء قام
9 فقال هيرودس : يوحنا أنا قطعت رأسه . فمن هو هذا الذي أسمع عنه مثل هذا ؟ وكان يطلب أن يراه
10 ولما رجع الرسل أخبروه بجميع ما فعلوا ، فأخذهم وانصرف منفردا إلى موضع خلاء لمدينة تسمى بيت صيدا
11 فالجموع إذ علموا تبعوه ، فقبلهم وكلمهم عن ملكوت الله ، والمحتاجون إلى الشفاء شفاهم
12 فابتدأ النهار يميل . فتقدم الاثنا عشر وقالوا له : اصرف الجمع ليذهبوا إلى القرى والضياع حوالينا فيبيتوا ويجدوا طعاما ، لأننا ههنا في موضع خلاء

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

 


 

قراءات القداس

البولس

بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى عبرانيين .
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

عبرانيين 11 : 32 - 12 : 2

الفصل 11

32 وماذا أقول أيضا ؟ لأنه يعوزني الوقت إن أخبرت عن جدعون ، وباراق ، وشمشون ، ويفتاح ، وداود ، وصموئيل ، والأنبياء
33 الذين بالإيمان : قهروا ممالك ، صنعوا برا ، نالوا مواعيد ، سدوا أفواه أسود
34 أطفأوا قوة النار ، نجوا من حد السيف ، تقووا من ضعف ، صاروا أشداء في الحرب ، هزموا جيوش غرباء
35 أخذت نساء أمواتهن بقيامة . وآخرون عذبوا ولم يقبلوا النجاة لكي ينالوا قيامة أفضل
36 وآخرون تجربوا في هزء وجلد ، ثم في قيود أيضا وحبس
37 رجموا ، نشروا ، جربوا ، ماتوا قتلا بالسيف ، طافوا في جلود غنم وجلود معزى ، معتازين مكروبين مذلين
38 وهم لم يكن العالم مستحقا لهم . تائهين في براري وجبال ومغاير وشقوق الأرض
39 فهؤلاء كلهم ، مشهودا لهم بالإيمان ، لم ينالوا الموعد
40 إذ سبق الله فنظر لنا شيئا أفضل ، لكي لا يكملوا بدوننا

الفصل 12

1 لذلك نحن أيضا إذ لنا سحابة من الشهود مقدار هذه محيطة بنا ، لنطرح كل ثقل ، والخطية المحيطة بنا بسهولة ، ولنحاضر بالصبر في الجهاد الموضوع أمامنا
2 ناظرين إلى رئيس الإيمان ومكمله يسوع ، الذي من أجل السرور الموضوع أمامه ، احتمل الصليب مستهينا بالخزي ، فجلس في يمين عرش الله

نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
آمين.

 




الكاثوليكون

فصل من رسالة لمعلمنا يوحنا .
بركته تكون مع جميعنا،
آمين.

يوحنا 5 : 9 - 20

الفصل 5

9 فحالا برئ الإنسان وحمل سريره ومشى . وكان في ذلك اليوم سبت
10 فقال اليهود للذي شفي : إنه سبت لا يحل لك أن تحمل سريرك
11 أجابهم : إن الذي أبرأني هو قال لي : احمل سريرك وامش
12 فسألوه : من هو الإنسان الذي قال لك : احمل سريرك وامش
13 أما الذي شفي فلم يكن يعلم من هو ، لأن يسوع اعتزل ، إذ كان في الموضع جمع
14 بعد ذلك وجده يسوع في الهيكل وقال له : ها أنت قد برئت ، فلا تخطئ أيضا ، لئلا يكون لك أشر
15 فمضى الإنسان وأخبر اليهود أن يسوع هو الذي أبرأه
16 ولهذا كان اليهود يطردون يسوع ، ويطلبون أن يقتلوه ، لأنه عمل هذا في سبت
17 فأجابهم يسوع : أبي يعمل حتى الآن وأنا أعمل
18 فمن أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثر أن يقتلوه ، لأنه لم ينقض السبت فقط ، بل قال أيضا إن الله أبوه ، معادلا نفسه بالله
19 فأجاب يسوع وقال لهم : الحق الحق أقول لكم : لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئا إلا ما ينظر الآب يعمل . لأن مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك
20 لأن الآب يحب الابن ويريه جميع ما هو يعمله ، وسيريه أعمالا أعظم من هذه لتتعجبوا أنتم

لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
آمين.

 


 

الإبركسيس

فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
بركتهم تكون معنا. آمين.

اعمال 12 : 1 - 12

الفصل 12

1 وفي ذلك الوقت مد هيرودس الملك يديه ليسيئ إلى أناس من الكنيسة
2 فقتل يعقوب أخا يوحنا بالسيف
3 وإذ رأى أن ذلك يرضي اليهود ، عاد فقبض على بطرس أيضا . وكانت أيام الفطير
4 ولما أمسكه وضعه في السجن ، مسلما إياه إلى أربعة أرابع من العسكر ليحرسوه ، ناويا أن يقدمه بعد الفصح إلى الشعب
5 فكان بطرس محروسا في السجن ، وأما الكنيسة فكانت تصير منها صلاة بلجاجة إلى الله من أجله
6 ولما كان هيرودس مزمعا أن يقدمه ، كان بطرس في تلك الليلة نائما بين عسكريين مربوطا بسلسلتين ، وكان قدام الباب حراس يحرسون السجن
7 وإذا ملاك الرب أقبل ، ونور أضاء في البيت ، فضرب جنب بطرس وأيقظه قائلا : قم عاجلا . فسقطت السلسلتان من يديه
8 وقال له الملاك : تمنطق والبس نعليك . ففعل هكذا . فقال له : البس رداءك واتبعني
9 فخرج يتبعه . وكان لا يعلم أن الذي جرى بواسطة الملاك هو حقيقي ، بل يظن أنه ينظر رؤيا
10 فجازا المحرس الأول والثاني ، وأتيا إلى باب الحديد الذي يؤدي إلى المدينة ، فانفتح لهما من ذاته ، فخرجا وتقدما زقاقا واحدا ، وللوقت فارقه الملاك
11 فقال بطرس ، وهو قد رجع إلى نفسه : الآن علمت يقينا أن الرب أرسل ملاكه وأنقذني من يد هيرودس ، ومن كل انتظار شعب اليهود
12 ثم جاء وهو منتبه إلى بيت مريم أم يوحنا الملقب مرقس ، حيث كان كثيرون مجتمعين وهم يصلون

لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
آمين.

 

 


 

 

مزمور القداس

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

مزامير 92 : 12 - 13

الفصل 92

12 الصديق كالنخلة يزهو ، كالأرز في لبنان ينمو
13 مغروسين في بيت الرب ، في ديار إلهنا يزهرون

مبارك الآتي باسم.
الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
الآن وإلى الأبد آمين.

 

إنجيل القداس

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا مرقس الإنجيلي
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

مرقس 6 : 14 - 29

الفصل 6

14 فسمع هيرودس الملك ، لأن اسمه صار مشهورا . وقال : إن يوحنا المعمدان قام من الأموات ولذلك تعمل به القوات
15 قال آخرون : إنه إيليا . وقال آخرون : إنه نبي أو كأحد الأنبياء
16 ولكن لما سمع هيرودس قال : هذا هو يوحنا الذي قطعت أنا رأسه . إنه قام من الأموات
17 لأن هيرودس نفسه كان قد أرسل وأمسك يوحنا وأوثقه في السجن من أجل هيروديا امرأة فيلبس أخيه ، إذ كان قد تزوج بها
18 لأن يوحنا كان يقول لهيرودس : لا يحل أن تكون لك امرأة أخيك
19 فحنقت هيروديا عليه ، وأرادت أن تقتله ولم تقدر
20 لأن هيرودس كان يهاب يوحنا عالما أنه رجل بار وقديس ، وكان يحفظه . وإذ سمعه ، فعل كثيرا ، وسمعه بسرور
21 وإذ كان يوم موافق ، لما صنع هيرودس في مولده عشاء لعظمائه وقواد الألوف ووجوه الجليل
22 دخلت ابنة هيروديا ورقصت ، فسرت هيرودس والمتكئين معه . فقال الملك للصبية : مهما أردت اطلبي مني فأعطيك
23 وأقسم لها أن مهما طلبت مني لأعطينك حتى نصف مملكتي
24 فخرجت وقالت لأمها : ماذا أطلب ؟ فقالت : رأس يوحنا المعمدان
25 فدخلت للوقت بسرعة إلى الملك وطلبت قائلة : أريد أن تعطيني حالا رأس يوحنا المعمدان على طبق
26 فحزن الملك جدا . ولأجل الأقسام والمتكئين لم يرد أن يردها
27 فللوقت أرسل الملك سيافا وأمر أن يؤتى برأسه
28 فمضى وقطع رأسه في السجن . وأتى برأسه على طبق وأعطاه للصبية ، والصبية أعطته لأمها
29 ولما سمع تلاميذه ، جاءوا ورفعوا جثته ووضعوها في قبر

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

 

DAILY CONTEMPLATION
سبت الفرح

لحن مارين اواؤنه 

ترتل الكنيسة كلها إكليروساً و شعباً بهذا اللحن و هم يطوفون البيعة كمظهر من مظاهر الفرح و قد رتبت الكنيسة أن تتلو هذا اللحن بعد المزمور 151 الذي تذكرنا الكنيسة من خلاله بخلاص الرب إلهنا لنا بإنتصاره على جليات العقلي الذي هو إبليس . 
نفرح و نشكره لأنه قد روى عطش شعبه إلى الخلاص و العتق من العبودية بدم و ماء جرى من جنبه الإلهي على الصليب . 

" أيها النبع المحي الذي شرب منه الاموات فعاشوا ، أعطني أن أروي عطشي من ينبوعك . أيها النبع الذي جرى في الأرض العطشانة و أعطت الإثمار . أسقني لأخرج صارخاً بتعليمك يا أبي الذي دعا نفسه ماء الحياة أعطني لأشرب منك أيها البئر الذي فجروه على الجلجلة بالرمح . إعط مشروباً للعالم العطشان إليك " . 
القديس يعقوب السروجي 
صلاة عزاريا ( من تتمة دانيال بالأسفار القانونية الثانية ) 

هذه الصلاة تذكار لعبور الله بالثلاث فتية من الموت إلى الحياة من خلال اتون النار التي لم تمسهم حتى وقفوا يسبحون الله على خلاصه و هي رمز لعبور الله بالبشرية كلها إلى الحياة الجديدة و لذلك فالكنيسة بعد أن تتلو هذه الصلاة ترتل تسبحة الثلاث فتية التي سبحوا بها الرب في وسط الأتون ( وهي الهوس الثالث ) متمثلة بهم . مشاعر الفرح و السعادة الحقيقية بالرب الإله الذي في وسطها يحول أتون نار العالم إلى ندى بارد فلا تمسها و لا تقوى عليها .